محافظ القليوبية : “المخدرات ” جزء من حروب الجيل الرابع وحملة كبري لمكافحتها قريبا

14
قال الدكتورعلاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية أن المخدرات جزء من حروب الجيل الرابع التي تستهدف ضرب الوطن اقتصاديا واجتماعيا من خلال استهداف الشباب مشيرا ان المحافظة بصدد إطلاق حملة كبري تحت شعار ” القليوبية خالية من المخدرات ” قريبا بجانب حملة اخري خلال ايام للكشف على السائقين وموظفي الحكومة في خلال أيام مشيرا أنه جارٍ البدء في إجراءات إنشاء مركز متكامل لعلاج السموم ومكافحة الإدمان داخل المحافظة.
وأضاف المحافظ أن أهالي المحافظة والمحافظات المجاورة في حاجة ماسة إلى خدمات صحية في مجال السموم وعلاج الإدمان
أكد المحافظ انه “من واجبنا أن تقوم المحافظة بمساعدة الأجهزة الأمنية في مكافحة المخدرات والإدمان من خلال الدراسات العلمية والبحثية بأسباب التعاطي للمخدرات وأماكن انتشارها وسبل مواجهتها”.
وتابع المحافظ قائلا: “أنا كطبيب أجد الإنسان في أضعف صوره وأقصى حالاته المرضية خين يتعاطى المخدرات وشاهدت شخصيات في وظائف مرموقة ابتلوا بالإدمان وتعرضوا لمضاعفات قد تصل لأمراض كالإيدز وغيره من الأمراض الخطيرة”.
جاء ذلك خلال مشاركة المحافظ فعاليات مبادرة “أنت أقوى من المخدرات” برعاية صندوق مكافحة وعلاج الإدمان وتعاطي المخدرات والتي بدات بإطلاق مارثون رياضي انطلق من أمام ديوان عام المحافظة حتى نهاية منطقة الفلل بمدينة بنها شارك فيه أكثر من 200 شاب واعقبه لقاء ومؤتمر موسع بجامعة بنها تحت عنوان ” أنت أقوى من المخدرات” بحضور الدكتور حسين المغربي القائم بأعمال رئيس جامعة بنها والدكتور عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج إدمان و تعاطي المخدرات والدكتورة إيمان البيطار القائم بأعمال عميد كلية الطب البشر والدكتورة نرمين عدلي مدير مركز السموم بكلية الطب.
أضاف المحافظ ان المحافظة إستعدت لإطلاق المبادرة الرئاسية لعمل مسح شامل للمخدرات من خلال مراكز السموم وعلاج الإدمان والتي ستبدأ في أول نوفمبر القادم وذلك بهدف التوعية بخطورة الإدمان والمخدرات و آثارها السلبية على الأسرة والمجتمع.
وأكد المحافظ أن مثل هذه المؤتمرات التى يشارك فيها الشباب هى لتوعيتهم بمخاطر المخدرات لأنهم هم أمل مصر كما ناشد شباب كلية التربية الرياضية أن يكونوا سفراء للجامعة والمجتمع كله ضد هذا البلاء لأن الرياضة هي أقوى سلاح قادر أن يجعل الشخص يبتعد عن كل ما هو ضار ويقترب من كل ماهو مفيد لصحته وأخلاقه .
في سياق متصل  ومن جانبه أكد الدكتور عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي، أن مشكلة إددمان المخدرات هي السبب الرئيسي في 79% من الجرائم التى ترتكب على مستوى الجمهورية ترتكب تحت تأثير المخدرات، مشيرا إلى أن اساءة استخدام الأدوية هي أحد أسباب الانجراف للإدمان، وهي من أهم أهم وأخطر ملامح الخطورة لانتشار حالات الادمان بين الشباب.
وأكد الدكتور حسين المغربي القائم بأعمال رئيس جامعة بنها أن هذه الندوة التي تنظمها الجامعة بالتعاون مع محافظة القليوبية وصندوق مكافحة الادمان والتعاطي تهدف الي توعية وتحصين شباب الجامعة والمحافظة ككل بمخاطر الادمان، معبراً عن سعادته بالتعاون الوثيق بين الجامعة والمحافظة ممثلة في الدكتور علاء عبدالحليم لتقديم خدمه مجتمعيه مميزه لأهالي المحافظة.
وأضاف المغربي أن مكافحة الادمان يجب أن تستهدف الفئة العمرية من 15 الي 25 سنه حيث أن هذه الفئه تتميز بخصائص معينه وهي حب التجربة لكل جديد، مشيراً الي أهمية التوعية بمخاطر التدخين فهو الطريق الأولي للادمان.
 
وطالب المغربي بأن يكون كل طالب في جامعة بنها سفير للتوعية بمخاطر الادمان في أسرته ومجتمعه، موضحاً أن الفئة العمرية الواحده قادره علي التواصل معاً بصوره أفضل من غيرها وهو ما يجب أن نعمل عليه من طلاب الجامعة.
 
وأكد الدكتور المغربي أن قضية الادمان من القضايا الحيوية التي لابد من التصدي لها بصورة صحيحة، حيث أن علاجها يساهم في تقدم المجتمع لخطوات كبيرة، مشيرا إلي أن هدم المجتمعات لم يعد كما كان من خلال الحروب لكنه أصبح بهدم شباب المجتمعات المستهدفة ونشر ثقافة الإدمان بينهم حيث أنها النواة الأولي لهدم تلك المجتمعات. استعرض المؤتمر كيفية التوعية بمخاطر المخدرات والعمل على رفع الوعى والتعريف بخدمات الخط الساخن وطرق العلاج المجانى والذى يتم بسرية كامله عقب الاتصال بخدمات الخط الساخن.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.