التسامح ونبذ العنف كلمة فى طابور الصباح بمدرسة ترسا الثانويه المشتركه

22

كتب :محمد فايز
قال الشيخ خالد عودة امام وخطيب الاوقاف فى كلمته فى طابور الصباح بمدرسة ترسا الثانويه المشتركه حول نبذ العنف والتعصب ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لنا الاسوة الحسنةُ فِي التسامح والعفو وقدْ جعل الله تعالَى خلق العفوِ مِنْ صفات المؤمنينَ المتقينَ قالَ تعالَى :(وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ المُحْسِنِينَ).
اضاف الشيخ خالد عودة فى كلمته ان التسامح يؤدى إلى ترسيخ احترام حقوق الإنسان وحرياته العامة والانفتاح بين الثقافات والحضارات وبالنتيجة تحقيق التوافق الاجتماعي وتحقيق المكاسب المشتركة للمجتمع ذلك أن سيادة ثقافة التسامح والابتعاد عن التعصب ومصادرة الرأي الآخر يفسح المجال أمام أفراد المجتمع للتوجه نحو تحقيق غاياتهم المشتركة والتوجه نحو بناء الوطن من جهة والاستفادة من مقدراتهم الفردية ومن مقدرات الوطن من جهة أخرى لما يخدم الصالح العام
وتطرق الشيخ خالد الى ان التسامح له اهميه في العديد من جوانب الحياة المختلفة حيث يزيد التكافل بين أفراد المجتمع ويبعث الشعور بالسعادة مما يقلل نسبة العصبيّة والتوتر التي تؤدي إلى انتشار الجريمة والعنف في المجتمع بالإضافة إلى أنّه يبني المجتمع ويجعله يزدهر من خلال فتح آفاق السعادة والحبّ بين الأفراد وتقوية العلاقات الاجتماعيّة ويزيد تحضر المجتمع ويوحده كما أنّه من الأعمال التي يؤجر الإنسان على فعلها كونها تنقي القلوب وترفع صاحبها لأعلى المراتب وهو من الأمور التي تقوي الجهاز المناعي وتقلل نسبة تلف خلايا الدماغ العصبيّة
اشرف على البرنامج الاذاعى للمدرسه داليا صلاح جميل وكيل النشاط وناديه ابوسريع وكيل المدرسه

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.