أهالي طحانوب: اختفاء تمثال جمال عبدالناصر.. و”المدينة”: رفع للترميم

43
أثار الاختفاء المفاجئ لتمثال الزعيم جمال عبدالناصر من مدخل قرية طحانوب التابعة لمركز شبين بالقليوبية، حيرة الأهالى الذين فوجئوا بوجود منصة التمثال خالية، وطلاء اجزاء من السور المحيط به، لكن أحدا لا يعرف أحد مصير التمثال الذى كان مقاما بالجهود الذاتية تخليدا لذكرى عبدالناصر منذ عام ١٩٧٠.
ويتزامن اختفاء تمثال عبدالناصر مع الاحتفالات بالذكرى ال ٤٨ لرحيله التى تحل في ٢٨ سبتمبر الجاري حيث كان التمثال تعرض لتشويه كبير وضياع ملامح الرئيس الراحل به، وسط شكاوى الاهالى من تعرض التمثال لاعتداءات عديدة خصوصا من جانب الباعة المنتشرين حول حديقة التمثال، فضلا عن تجاهل الوحدة المحلية لقرية طحانوب للاهتمام به رغم وجوده على بعد أمتار قليلة من مقر الوحدة، ووجود التمثال في مدخل القرية ويعد واجهة مشرفة لها.
وقال احمد رافع محامي من أهالي القرية فوجئنا برفع التمثال الخاص بالزعيم جمال عبد الناصر من قبل بعض الاهالي بدعوي ترميمه وتجديده دون سابق إنذار او إعلان من الوحدة المحلية برفعه او غعلان عن مشروع لترميمه وتجميل الحديقة الخاصه بالتمثال وهو امر اثار التساؤلات بين اهالي القرية عن السبب الحقيقي من رفع التمثال وهل هناك مخطط لنقله او عدم إعادته لمكانه مرة اخري.
وأشار رافع ان التمثال يتعرض منذ فترة لحملة تشويه حيث سمحت الوحدة المحلية بالقرية بإقامة “كشك” من الحديد والصاج لبائعة خضراوات أمام التمثال إلي المساح بإقامه بروز لعدد من المحلات التابعة للوحده خلف التمثال وهو ماتسبب في تشويه مظهر التمثال وإختفائه خلف الكشك الصاج وبروز المحلات وهو ما اعتبره الاهالي تشويه متعمد لتمثال رمز قومي كان زعيما بمعني الكلمة لمصر والامه العربية.
وأشار محمود السيد من اهالي القرية ان ماحدث مع تمثال الزعيم جمال عبد الناصر انهم طالبوا اكثر من مره بتجميل الحديقة الخاصة بالتمثال ورفع الإشغالات من حوله ومحاسبة المسئولين عن تشويه التمثال والحديقة الخاص هبه ولاحياة لمن تنادي مطالبا محافظ القليوبية الدكتور علاء مرزوق للتدخل لإنقاذ تمثال الزعيم جمال عبد الناصر وإعادته لمكانه وتجديد وتجميل محيط التمثال تكريما للزعيم جمال عبد الناصر.
محمد الحسيني رئيس مجلس مدينة ومركز شبين القناطر اكد انه لاصحة لرفع التمثال من مكانه او إختفائه مشيرا انه تلقي طلبا من عددا من الأهالي يطلبون فيه رفع التمثال من موقعه لتجديده وتجميل الحديقة من حوله ورفع طول قاعدة التمثال وانه تم الموافقه علي الطلب وتم رفع التمثال وجاري تجديده وتجميل الحديقة الخاصة بهدف تنسيق المنطقة حضاريا بما يليق وتاريخ ورمزية الزعيم جمال عبد الناصر.
وقال الحسيني ” مين يقدر يشيل تمثال الزعيم جمال عبد الناصر ” مؤكدا ان التمثال سيعود لموقعه في غضون 10 ايام بعد إنتهاء عمليات تجميله وترميمه بجانب تجديد وتنسيق الحديقة الخاصه به مشددا انه ليس هناك اي نيه لنقله لمكان اخر أو تغيير موقعه.
كانت “مباشر القليوبية ” قد رصدت شكاوى الأهالى من إقامة أكشاك بيع خضروات وفاكهة حول التمثال، وتشويه مدخل القرية، وطالبوا بتجديد الحديقة المقام بها التمثال، تقديرا للزعيم الراحل ولتجميل مدخل القرية الذى تعرض لتشويه كبير في الفترة الأخيرة.
يذكران تمثال عبدالناصر الذى يتصدر واجهة قرية طحانوب مركز شبين القناطر إقيم عقب وفاة الزعيم جمال عبدالناصر فى عام 1970 تخليدا لذكراه.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.