طه رشدى والطلعة البهية..!! بقلم : عبد الناصر شمس

171

ربنا يحبب فيك خلقه.. دعوة أغلب أمهات مصر لأبناءها.. ويبدوا أن هناك أم ريفية بسيطة فى قرية صغيرة من أطراف الدلتا تسمى الكوم الأحمر وتتبع مركز شبين القناطر قد أكثرت من هذه الدعوة لإبنها في ليلة كانت فيها أبواب السماء مفتوحة، حتى أصبح ليومنا هذا هو معشوق لكل من تعامل معه.. وأنا منهم.
هذا الرجل الذى إستجاب الله دعوة أمه فيه اسمه طه رشدى ، رئيس مدينة قها حاليا، فهو ملء السمع والبصر في كل مكان تطأ فيه قدمه.
لكن هل كل هذا الحب صنعته وظيفته فقط، الحقيقة لا.. فالرجل لم يستسلم لحالة الغرور والكبر التى تصيب من يصل الى مرتبة عالية في السلم الوظيفي .. والأهم أنه إنتبه إلى دور هام لم ينتبه اليه الكثيرون من أقرانه ، ألا وهو الدور الإجتماعى لأهله وجيرانه وكل القرى المجاورة.
هذا هو طه رشدي الذى لا تفصله وظيفته عن كونه إنسانا يحمل بين ضلوعه قلبا نابضا بحب الناس ليستحق دعوة أمه التى أرسلتها إلى الله لكى يكرمه الخالق بحب الناس.. وهو الجائزة الكبرى لو تعلمون عظيم.
طه..الذي يخوض حربا شرسة من أناس لا يعرفون الا الرقص واللف علي الموائد، هو بقادر علي تحدي الصعاب والوقوف في وجه كل من تسول له نفسه تشويه صورته التي كونها بحب وجهد ومثابرة، فهناك أشباه من الناس يحاولون النيل من سمعته لأغراض دنيئة، لكن هيهات هيهات ، أقول لهذا وهذه وهؤلاء ، لو اجتمعتم علي أن تضروا هذا العملاق لن تضروه بشيء الا وقد كتبه الله له، وأنا علي يقين أن كل من ينهش في شخصه ، ما هم الا مأجورون، لذا كان من الواجب علي أن أكتب عن هذا الرجل، من باب الأقربون أولي بالدفاع عنهم، فما بالكم وهو مثال للأب الذي يتسم بكل الصفات الجميلة والنبيلة..
الحبيب طه رشدى مهما كتبنا وكتبنا عن شخصكم الكريم ..لن نوفيك حقك.. أعانك الله علي الحاقدين وأصحاب النفوس الضعيفة يا صاحب الابتسامة الجميلة والطلعة البهية..!

1 تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.