زيارة المقابر و “الفتة ” و” العيدية ” أهم مظاهر العيد فى القليوبية

39

كتب: اسلام عبد العليـــــــــــــــــم

شهدت صلاة العيد وعددها 450 ساحة بالمساجد والساحات المخصصة بمراكز الشباب، إقبالا كبيرا المواطنين خاصة الأطفال من جميع الفئات لأداء صلاة العيد بمختلف قرى ومراكز المحافظة للإحتفال بفرحة العيد وتزينت الساحات بالبالونات لإضفاء مظاهر البهجة وإسعاد الأطفال الذين جاءوا مع ذويهم لأداء الصلاة.

وأكد الشيخ صفوت أبو السعود وكيل مديرية أوقاف القليوبية، على أنه تم تخصيص خطيب أساسي وآخر احتياطي لكل ساحة ليحل محله في حالة حدوث أي طارئ، موضحا إلى أنه تم إختيار الساحات وفق معايير وضوابط وتحت إشراف الوزارة.

كما امتلأت الشوارع بالمهنئين بالعيد وسط فرحة الأطفال العارمة الذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية مع أهاليهم فرحة بالعيد، فيما حرص بعض المواطنين على الذهاب إلى المقابر لزيارتها، وهو تقليد فى بعض القرى فى محافظة القليوبية تعودوا عليه عقب صلاة العيد .

يقول الحاج كمال عبد الله من شبين القناطر أن فى بعض قرى القليوبية لا يزال البعض متمسك بالعديد من المناسك الدينية والاجتماعية التى لا يمكن الاستغناء عنها خاصة بعيد الأضحى حيث يتبادلوا الزيارات وهى من اهم المظاهر والطقوس الاجتماعية الخاصة التي يحرص عليها المصريون منذ مئات السنين، واضاف منها تبادل الزيارات بين الأهل والأقارب وتعد عادة موروثة لا يتخلى المصريون عنها وقد يحملون معهم بعض الهدايا ويتبادلونها فيما بين بعضهم بعضا فيستغل الأقارب هذه المناسبة لتبادل الزيارات حتى من باعد بينهم الزمان، موضحا ان عيد الاضحى فى القليوبية يشتهر بتناول ” الفته” فهى تعتبر الراعى الرسمى لهذا اليوم وهى من أهم طقوس الاحتفال بعيد الأضحى وإحدى الأكلات الأساسية على مائدة البيوت في هذا العيد بالإضافة للمكونات الأخرى من اللحم والمرقة والأرز اما العيديه فهى ايضا من العادات التى تشتهر بها الاعياد رغم ان عيد الاضحى هو يقولون عليه عيد “اللحمه ” الا ان العيديه لادخال البهجه والسرور على الاطفال.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.