د. رمضان عرفة يكتب.. القليوبية بعد رحيل عشماوى

179

منذ انشاء نظام الادارة المحلية فى مصر وحتى الان أجريت 81 حركة محافظين، وكانت الحركة الاخيرة تسيطر بقوة على اهتمامات ابناء محافظة القليوبية وظل الجميع مترقبا لمعرفة من سيأتى محافظا للإقليم، ولعلى لا أبالغ حينما اقول ان رحيل اللواء محمود عشماوى كان القاسم المشترك في احاديث الشعب القليوبى والمتابع لصفحات التواصل الاجتماعى من الممكن ان يلاحظ ان هناك حالة من الارتياح العام لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسى بتعيين محافظ جديد للقليوبية بقيمة وقامة الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق رئيس جامعة بنى سويف وظهر ذلك جليا في الاستقبال الشعبى للمحافظ الجديد في ساحة مسجد ناصر بعد صلاة جمعة اليوم 31 اغسطس 2018.

واتمنى من الدكتور علاء عبد الحليم ان يستثمر حالة الارتياح الشعبى لتعيينه محافظا لاكثر من 6 مليون مواطن من ابناء القليوبية لديهم القدرة والعزيمة للوقوف بجانبه لاستكمال الانجازات والمشروعات املا في حدوث تنمية محليه حقيقية يستشعر بها المواطن البسيط. واعتقد ان هناك عدة ملفات لابد ان يتم التعامل معها برؤية استراتيجية وبفكر خارج الصندوق من اهمها العشوائيات والعقارات المخالفة والتخطيط العمراني والاشغالات والباعة الجائلين والقمامه ومحاربة الفساد، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمشروعات العامة والقومية داخل نطاق المحافظة.

ومن الضروري أن يجيد الجهاز المعاون لمحافظ القليوبية فنون تطبيق مفاهيم الإدارة الحديثة ويجيد التواصل مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص ويفهم ملف الاستثمار في المحافظة جيدا، فضلا علي أن يتم اختيار الجهاز المعاون بناءا على الخبرة والكفاءة وحل مشاكل المواطنين.

واتضرع الى الله ان يوفق الدكتور علاء عبد الحليم مرزوق في مهمته وان يبعد عنه أهل الشر والسوء والنفاق.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.