انفراد -بالصور – الكشف عن أعضاء الخلية الإرهابية المدبرة لحادث ” كنيسة مسطرد “

929

كتب: محمد داود صالح

كشفت وزارة الداخلية عن التنظيم الإرهابي الذي استهدف كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد أمس والذي أسفر عن انتحار المتهم الرئيسي بتفجير نفسه نتيجة التشديدات الأمنية بمحيط المنطقة.
قالت الوزارة في بيان لها ” الأحد ” إن قطاع الأمن الوطني من خلال التحريات الميدانية حدد البؤرة الإرهابية المرتبطة بالإرهابي المنتحر المدعو عمر محمد أحمد مصطفى و عقب استئذان نيابة أمن الدولة العليا تم ضبط عناصر تلك البؤرة، وهم محمد أحمد عبد المؤمن عواد الاسم الحركي زيزو المنياوي، مواليد 22 فبراير 1975، ويقيم بمنطقة الزاوية الحمراء ويعمل موظف بالشركة المصرية للخدمات البترولية وسبق توليه مسؤولية إحدى البؤر المعتنقة للفكر القطبي منذ عام 1999.
ويحيى كمال محمد دسوقي مواليد 17 ديسمبر 1979، ويقيم الزاوية الحمراء والمهنة ميكانيكي سيارات وصبري سعد محمد موسى، مواليد 11 أكتوبر 1976، ويقيم بمحافظة القليوبية موظف بالشركة المصرية للخدمات البترولية، وسبق انضمامه لإحدى البؤر المعتنقة للفكر القطبي منذ عام 1999 ورضوى عبدالحليم سيد عامر، مواليد 17 أبريل 1976 بالقاهرة وتقيم في بالزمالك حاصلة على لياسنس آداب و من العناصر الرئيسية التي لها دور بارز في مجال الترويج للأفكار المتطرفة وتقوم بتوفير الدعم المالي للعناصر الإرهابية بتكليف من بعض الإرهابيين الهاربين بالخارج.
وهيثم أنور معروف ناصر، مواليد 16 فبراير 1974، بالقاهرة، ويقيم الزاوية الحمراء، وسبق انضمامه لإحدى البؤر المعتنقة للفكر القطبي منذ عام 1999 ونهى أحمد عبدالمؤمن عواد، مواليد 4 يناير 1981 بالقاهرة، وتقيم بالزاوية الحمراء، وهى زوجة المتهم الخامس وشقيقة المتهم الأول محمد عواد وعثر بحوزة المتهمين على 2 سلاح آلي و رشاش عوزي و طبنجة عيار 9 مم و 2 فرد خرطوش و كمية كبيرة من الطلقات النارية و نصف كيلو بارود و 5 كيلو جرام من مادة النترات و كمية من بودرة الألومنيوم والسائل الأسيتون التي تستخدم في تصنيع المتفجرات و دائرة كهربية و ريموت كنتروب و كمية كبيرة من الألعاب النارية و برطمان به مادة سائلة مجهولة وجوال به كمية رومان البلي و كمية كبيرة من المسامير ومبلغ ملي قدره نصف مليون جنيه وعدد 3 سيارات.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.