الرسالة الاعلامية فى الحملات الانتخابية بمركز النيل ببنها

20

أكد الدكتور رمضان عرفة مدير مركز النيل للإعلام ببنها التابع للهيئة العامة للاستعلامات، أن المجالس الشعبية المحلية بمختلف مستوياتها تعتبر الأهم في تاريخ مصر، طبقا لاختصاصاتها الواردة فى الدستور لافتًا إلى أن مهمة إنجاز وتشكيل المجالس الشعبية على أسس صحيحة، ليست بالعملية السهلة لتمكينها من أداء مهمتها كما يتطلب الدستور، ولابد أن تتعامل كل القوى السياسية والمرشحين بالوعي الكاملة بذلك.

جاء ذلك خلال البرنامج التدريبي لإعداد القيادات المحلية والادارية الرفيعة بمحافظة القليوبية المنعقد بمركز النيل للإعلام اليوم الاحد.

وأوضح رمضان عرفة أن أهم عنصر من عناصر نجاح الحملة الانتخابية لأي مرشح، هو اختيار رسالته التي يريد إيصالها لأهل دائرته بدقة، والتي يجب أن ترتكز على دراسة تفاصيل ومتطلبات الدائرة بشكل جيد، والتعرف على توجه وميول ومشكلات قاطنيها وأسئلتهم، بحيث تتضمن رسالته إجابات وافية لهذه الأسئلة.

وأكد عرفة ان المرشح لا يحتاج لإهدار مبالغ مالية طائلة على الإعلانات، بقدر ما يحتاج لاختيار كلماته ورسائله بشكل جيد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.