وزير الزراعة ومحافظ القليوبية : إطلاق اكبر مشروع للإستزراع السمكي بعرب العليقات يوفر 160 طن سنويا

133

متابعة – محمد ناصر الفقي وإبتسام منصور :

قال الدكتور عزالدين ابوستيت وزير الزراعة ان الوزارة تتبني سياسة جديدة خلال المرحلة المقبلة لإعادة تدوي الأصول والإستفادة من الااضي والمنشات التابعة للوزارة والهيئات الخاضعة لها ومراكز البحوث من خلال الدخول في شراكات مع عددا من الجهات التنموية  والخيرية والخاصة في مجالات الإنتاج الحيواني والداجني والإستزراع السمكي وزراعة المحاصيل الإستراتيجية مشيرا ان الوزاة بدات بالفعل في شراكة مع مؤسسة مصر الخير من خلال مشروع أرض الخير الذي يساهم في زيادة الإنتاج الحيواني وتوفير فرض عمل للشباب

أشار الوزير ان الوزارة لديها توجه لاشراك الشركات والمجتمع المدنى فى المشروعات التى تقوم بها الوزارة بهدف تقديم خدمات للمواطنين وتخفيف العبء عليهم عن طريق تقديم منتجات باسعار مخفضة كما ان الوزارة تعمل على استغلال جميع الاراضى غير المستغلة لاقامة مشروعات عليها لتوفير فرص عمل للشباب وتسعى بالتنسيق مع البنوك للتسهيل فى الحصول على القروض بفائدة 5%

اضاف الوزير ان الوزارة لديها مساحات كبيرة يتم حصرها الانبجانب المساحات المحددة سلفا لمراكز البحوث الزراعية وبحوث الصحراء سيتم الإستفادة منها خلال المرحلة المقبلة علي ان يكون العامل الحاكم في المشروعات الجديدة هو دراسة الجدوي التي ترتبط بالإستثمارات في الأراضي المتاحة

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزير بديوان عام محافظة القليوبية علي هامش إطلاق مشروعي براة الإستزراع السمكي بعرب العليقات وأرض الخير للإستثمار الحيواني بمزرعة مركز البحوث الزراعية بالخانكة بحضور اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية والدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة لشئون الإنتاج الحيوني والإستزراع السمكي والدكتور خالد الحسني رئيس هيئة الثروة السمكيةحيث تضمنت زيارة الوزير وصع حجر اساس المشروعين وبدء إطلاق الزريعة السمكية في بحيرة عرب العليقات تمهيدا لبدء الإنتاج

قال الوزير ان الوزارة بالتعاون مع محافظة القليوبية نجحت في إسترداد 1800 فدان خاصة بمركز البحوث في نطاق المحافظة وهي جاهزة للإستغلال في مشروعات الثروة الحيوانية مشيرا ان رفع كفاءة الإنتاج تصب في مصلحة المواطن

أشار الوزير ان الإستزراع السمكي تجربة جديدة وهي محل داسة مستمرة مشيرا ان نموذج عرب العليقات سيتم تعميمه علي مناطق اخري مشابهة علي مستوي الجمهورية في حال نجاحه بما يساهم في وفع القدرة الإنتاجية للاسماك والوصول لخفض اسعارها في الاسواق وتوفير فرص عمل للشباب

قال الوزير ان قطاع الإنتاج الحيواني في مصر يواجه مشاكل كثيرة واجهزة التنمية المحلية والمحافظات تكبدت خسائ كبيرة في هذا القطاع بسبب مشاكل الإداة والروتين وغيرها من المشاكل التي كانت تتسبب في إتفاع التكلفة وبالتالي ارتفاع أسعار منتجاتها علي المواطن مما تسبب في هذه الخسائر مشيرا ان الوزارة بدات في نظام جديد لغحياء هذه المشروعات من خلال الشراكة مع مؤسسة مص الخير التي تساهم في توفير مستلزمات الإنتاج وتدريب الشباب وتوفي فرص عمل بما يساهم في توفير منتج بسعر مناسب وهامش ربح يساهم في تقليل النفقات وتخفيض الاسعار بما يخلق منافس جديد وحقيقي في السوق يحدث التوازن المطلوب في ظل إستحواذ القطاع الخاص علي نسبة كبيرة من سوق مستلزمات الإنتاج وفي نفس الوقت يحمي المنتج المتوسط والصغير من تقلبات السوق الحر وفي نهاية ينعكس كل هذا علي المستهلك المصري في اسعار الدواجن واللحوم والبض والاسماك التي ستنخفض في إطار المنظومة

وقال الوزير المشروعات الزراعية ليست مشروعات هندسية ولكنها تحتاج صبر “قائلا ” عايزين صبر علينا وهنتابع كويس ”

وتطرق الوزير لاهمية ترشيد المياه مؤكدا علي ضرورة إدراك اهمية قطرة المياه وان نحقق منها العائد الإقتصادي منها مشددا علي اهمية ترشيد أساليب إستخدام المياه وتامين المياه اللازمة لزراعة المحاصيل الإستراتيجية في ضوء المتوافر من المياه مشيرا ان الوزارة بالتعاون مع وزارة الري والجهات المعنية تعمل علي رفع كفاءة إستغلال المياه

وفجر الوزير مفاجاءة ان صناعة الدواجن واسعارها تدار بالموبايل قائلا ان بورصة الدواجن الرئيسية ببنها تحتاج لمراجعة أدائها مشيرا انه من غير المقبول تحديد سعر طبق البيض ب 32 جنيها وفي اليوم التالي يتم خفض السعر ل 28 جنيها مما يدلل علي وجود شبكات مصالح تتحكم في السوق لمصالحها فقط دون النظر لمصالح المواطنين  وقال الوزير ان البورصة ستشهد إعادة نظر في المرحلة المقبلة بحيث تعود لمهمتها الرئيسية في تحديد الاسعا بطريقة إليكترونية حديثة للقضاء علي الحلقات الوسيطة في التجارة والتي تتسبب في التلاعب في الأسعار علي حساب صغا المربين

واعترف الوزير بوجود ضعف كبير في اداء قطاع الإرشاد الزراعي قائلا نحتاج لمراجعة القطاع باكلمه خلال المرحلة المقبلة لتحديث أساليب الوصول للمزارع في التوقيت المناسب الذي يخدم في حل مشاكل الزراعات المختلفة ورفع كفاءة المحاصيل

من جانبه قال اللواء محمود عشماوي ان مشروع بركة عب العليقات للإستزراع السمكي هو اول مشروع للثروة السمكية بالبحيرة التي تقع على مساحة 85 فدان مشيرا إلي قيام فريق  عمل من هيئة الثروة السمكية بعمل رفع مساحي وتحديد لأعماق البحيرة بالكامل كما تم إنشاء عدد 40 قفص سمكي بقطر 8 متر للقفص الواحد يتم استزراع القفص الواحد بعدد 8000 إصبعية بلطي للوصول بالإنتاجية الى 2 طن للقفص الواحد بإجمالي 80 طن للدورة الواحدة.

أضاف المحافظ ان المشروع الثاني سيتم بمزرعة الجبل الأصفر وذلك بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير وهو عبارة عن مشروع تسمين الماشية والذي سيقام بمزرعة الجبل الأصفر بمركز الخانكة على مساحة 68 فدان تقريبا بالتعاون بين وزارة الزراعة ومحافظة القليوبية ومؤسسة مصر الخير ، والذي يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب وزيادة أعداد رؤوس الماشية وتطوير وتحسين سلالات الثروة الحيوانية بطريقة علمية.

أضاف المحافظ مشروع عرب العليقات سوف يزيد من الفرص الاستثمارية والسياحية بالمنطقة وان المحافظة مازال هدفها موجود لاستغلال البحيرة كمنطقة سياحية مؤكدا ان المشروع السمكى سوف يزيد من الفرص السياحية بها

من جانبها قالت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة ان مشروع الإستزراع السمكي ببركة عرب العليقات يعتمد علي توفير منتجات الاسماك البلطي العادي والاحمر وبعض انواع اسماك عائلة البوريات وانه سيتم إطلاق نصف مليون زريعة سمكية كل اسبوع بالبحيرة وغقامة اقفاص سمكية لإنتاج 160 طن سنويا في العام بما سيساهم في رفع كفاءة المنطقة سياحيا وإنتاجيا لتوفير فرص عمل للشباب وزيادة الغنتاج السمكي وخفض الاسعار

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.