د رمضان عرفة يكتب…الموقف المصرى تجاه نقل السفارة الأمريكية للقدس

58

تؤكد جمهورية مصر العربية على أن حل القضية الفلسطينية يعتبر أهم المفاتيحِ الرئيسية لاستقرار المنطقة، ومن هنا كان الدعم الكبير الذي تقدمه مصر قيادة وشعباً، للقدس وللقضية الفلسطينية في كل المجالات ووقوفها الدائم بجانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، فقد أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى دعم مصر لكافة الجهود والمبادرات الدولية الرامية للتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، باعتبارها القضية الأساسية للعالم العربى، وذلك وفقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها، وعلى أساس حل الدولتين.

وشدد الرئيس على أن التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، سيوفر واقعا جديدا بالمنطقة، لاسيما على مستوى الرأى العام الشعبى، الأمر الذى سيسهم بقوة فى استقرار المنطقة.

وبعد ان قامت الولايات المتحدة الامريكية بنقل سفارتها في اسرائيل الى القدس أعربت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية، عن استنكارها للقرار الامريكى ورفضها لأية آثار مترتبة على ذلك، وأكدت مصر على أن اتخاذ مثل هذه القرارات الأحادية يعد مخالفاً لقرارات الشرعية الدولية، ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس باعتبارها واقعة تحت الاحتلال وعدم جواز القيام بأية أعمال من شأنها تغيير الوضع القائم للمدينة. وبعد المجازر التى ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلى تجاه المسيرات الشعبية الفلسطينة والتى راح ضحيتها عشرات الشهداء ومئات المصابين الفلسطينيين العزل ادانت مصر وبشده امام لجنة حقوق الانسان بالامم المتحده استخدام القوة في مواجهة المسيرات السلمية وطالبت مصر بتشكيل لجنة دولية شفافة للتحقيق في الجرائم التي تمت بحق الشعب.

كما شاركت مصر عن طريق وزير الخارجية سامح شكري فى القمة الإسلامية الاستثنائية في اسطنبول والخاصة بالأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وطالبت مصر المجتمع الدولى بضرورة حماية الشعب الفلسطيني، وتمكينه من استعادة حقوقه المسلوبة، والعمل على إنهاء واقع الاحتلال، والمحافظة بشكل خاص على وضع القدس الشرقية القانوني، بوصفها أرضاً خاضعة للاحتلال، ولا شرعية لأى إجراءات يقوم بها الاحتلال لفرض سلطة الأمر الواقع .

وولم تكتفى مصر بذلك بل قرر الرئيس عبد الفتاح السيسى فتح معبر رفح البرى طوال شهر رمضان لتخفيف الاعباء عن الاشقاء في غزة الى جانب ذلك قامت السلطات المصرية بتجهيز قافلة كبيرة من المساعدات الطبية والغذائية وإدخالها إلى قطاع غزة في إطار الجهود التي تقوم بها مصر للتخفيف عن معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق.

كما أرسلت مصر سيارات اسعاف لنقل الحالات الحرجة للعلاج في المستشفيات المصرية بالعريش والإسماعيلية والقاهرة. وتأتي هذه المساعدات تجسيدا لعمق الروابط والصلات التي تجمع الشعبين الشقيقين وامتدادا للدور الإنساني الذي تقوم به مصر وكافة مؤسساتها وقيادتها لتخفيف المعاناة عن الأشقاء الفلسطينيين في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها نتيجة للحصار والتصعيد الاسرائيلي الاخير .

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.