د رمضان عرفة يكتب.. الشرطة فى خدمة ابو الغيط

143

 

ان كان هناك انجازا لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية فالإنجاز الوحيد هو أن سياساتهم البغيضة خلال عام في حكم مصر أعادت جهاز الشرطة إلي حضن الشعب محمولا علي الأعناق‏ في مشهد تاريخي في ثورة 30 يونيه 2013 إلتزم الشعب فيه بدفع العجلة الأمنية إلي الأمام، والتزم أيضا رجال الشرطة بتقديم كل ما يملكونه حراسا علي أمن وسلامة الوطن الى جانب رجال القوات المسلحة الباسلة.
تذكرت هذا المشهد خلال زيارتى اليوم لقرية أبو الغيط مركز القناطر الخيرية حيث رأيت بعينى الأهالي يلتفون حول رجال الشرطة ويقدمون لهم كل انواع المساعدة والدعم من أجل اعادة الامن ومكافحة تجارة المخدرات ومواجهة مافيا التعديات على أملاك الدولة، وترسيخ لدولة القانون داخل هذه البقعة الغالية من ارض محافظة القليوبية.
لقد اسعدنى قيام أهالي وعائلات قرية أبوالغيط بتعليق لافتات تأييد لجهود وزارة الداخلية ومديرية أمن القليوبية يباركون فيها ويؤيدون جهود ضباط وامناء وافراد الشرطة في عمليتهم الشاملة بالقرية ضد الخارجين عن القانون.
علينا جميعا ان نعزز العلاقة القوية بين جهاز الشرطة والمواطنين ولاسيما أن هناك خطرا مشتركا يمكن أن يأتي من بعض الجماعات المتطرفة والمارقين وبالتالي فمساعدة الشعب المصري للجهاز الأمني في مواجهة هؤلاء سيؤدي إلي استقرار امن الوطن وحماية مؤسساته.
رجال الشرطة هم ممثلو الدولة في الشارع ، وحماة الشعب ، ومنفذو القانون ، وقد يكون بينهم نسبة ضئيلة من الذين لايؤدون واجبهم أو يخرجون على مقتضيات عملهم أو يرتكبون تجاوزات قد يتم نسبتها الى جهاز الشرطة بأكمله، وهم في ذلك مثل غيرهم من فئات المجتمع التي يوجد فيها استثناءات ، لكن رغم تلك التجاوزات المحدودة الا أن هناك البعض ممن يحاولون تضخيم الأمور بهدف الوقيعة بين الشعب وجهاز الشرطة، علينا ان لا ننساق وراء هؤلاء الذين لا يريدون الخير للوطن وللعلم فان زارة الداخلية لا تتهاون مع اى مخطىء مهما كان حجمه داخل جهاز الشرطة المحترم.
وفى النهاية علينا ان نساند وندعم اسر شهداء الشرطة الذين ضحوا بحياتهم من اجل تراب الوطن وحماية مقدراته والحفاظ على امنه وسلامته.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.