تعليم القليوبية تطلق برنامجا إلكترونيا جديدا لتدريب الطلاب علي الامتحانات “اون لاين “

66

 

بدأت مديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية فى تطبيق تجربة جديدة من نوعها فى مجال التقييم لطلاب المدارس ومساعدة الطلاب فى التدريب على أعمال الإمتحانات والإستذكار وفق نظام جديد .

وقال الأستاذ طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية ان التجربة الرائدة تتم برعاية الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى واللواء محمود عشماوى محافظ القليوبية وبدأ تطبيقها فعليا بمدارس الشبان المسلمين  ببنها وتهدف للارتقاء بالمستوى التعليمى للطلاب و مواكبة أحدث الأساليب فى التدريس و التقييم.

مشيرا فى تصريحات صحفية الى انه تم إبرام بروتوكول تعاون مع الدكتور حسام بدراوى – ممثل مؤسسة النيل بدراوى للتعليم و التنمية ، لتطبيق نظام جديد لتقييم طلبة المدرسة و مساعدتهم على التدرب على الامتحانات و الاستذكار ويستفيد من هذه الخدمة جميع طلبة المدرسة بدءا من الصف الرابع الابتدائى و حتى الثالث الإعدادى .

مضيفا بقوله : تعد  تلك الألية الجديدة بمثابة تأهيل للطلاب لنظام الثانوية العامة الجديد الذى ستطبقه الوزارة بدءا من العام القادم بإذن الله.

حيث تم عمل حساب شخصى لكل طالب وكلمة مرور خاصة به ، ويقوم الطلاب بالدخول على حساباتهم و التدرب على البرنامج الذى لاقى استحسانا كبيرا من قبل الطلبة و أولياء أمورهم خلال فترة وجيزة جدا.

مستطردا ان هذه الخدمة تحملت المدرسة تكلفتها بالكامل عن العام الحالى ويعد البرنامج التقویمى الذى تم تطبيقه مدخلا لتطویر التعلیم والتعلم في مصر عبر تمكین الطلاب من التدرب على عدد ھائل من التدریبات والاختبارات التي وضعھا نخبة من خبراء التعلیم وفق أحدث النظم الأكادیمیة والتكنولوجیة وتھدف بشكل أساسى إلى تطویر مھارات الطلاب الإبداعیة والفكریة مع تحدید نقاط الضعف والقوة من خلال تقاریر فوریة ودوریة.

مشيرا الى ان الأطراف المستفیدة من البرنامج  هى الطالب وذلك من خلال موقع تقویم یستطیع الطالب تقییم أدائه الدراسى عبر التدریب على عدد ھائل من التدریبات والامتحانات فى جمیع المواد الدراسیة الأساسیة ومعرفة الإجابات النموذجیة لھا بشكل فورى ، كذلك یمكنه تحدید نقاط ضعفه وقوته  فى كل مادة.

والطرف الأخر وهو ولى الأمر حيث یساعد البرنامج  أولیاء الأمور على متابعة المستوى والأداء الدراسى لأبنائھم من خلال تقاریر تفصیلیة دوریة توضح نقاط الضعف والقوة لدیھم یمكن متابعتھا بسھولة فى أى وقت ومن أى مكان.

والطرف الثالث وهو المعلم حيث یستطیع المعلم متابعة وتقییم أداء طلابه من خلال برنامج تقویم عن طریق إنشاء الاختبارات من بین عدد ھائل من الأسئلة التى یوفرھا برنامج تقویم ، كذلك معرفة مستوى الطلاب بشكل دقیق من خلال التقاریر الدوریة التي یصدرھا برنامج تقویم لكل طالب.

وقال وكيل وزارة التربية والتعليم ان التجربة سيتم تعميمها فى عددا من المدارس عقب نجاحها فى مدارس الشبان المسلمين لتكون القليوبية هى نواة تطبيق احدث طرق التقويم للطلاب وتطبيق الأساليب التكنولوجية فى التعليم .

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.