اللواء ابومسلم يوسف يكتب “بكرة احلي ” …الرئيس وشباب مصر

86

عندما تدعم الدولة بتوجهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي شباب مصر بعد عدة عقود من التهميش والنسيان وعدم المشاركة الإيجابية في النهوض بمصر سواء كانت مجتمعية أو سياسية فهذا وحدة يكفي للوقوف خلف السيد الرئيس وبعد اهم انجازات الدولة عندما يتم تدريب وتثقيف الشباب في البرنامج الرئاسي لاعدادهم ليكونوا قادة المستقبل فهذا يعني أن هناك قائد يعي من هم الشباب عندما يقصدخمس مؤتمرات للشباب في كافة ربوع مصر ويوصي الشباب بتوصيات ويتم تنفيذها على أرض الواقع من خلال قرارات للسيدالريئس أو الحكومة ده واحده يعطي دفعة للشباب في الثقة بينهم وبين الدولة التي سيرفعون لواءها فما مختلف المواقع يوما بعد يوم عندما يكون هناك أحزاب أكثرها من الشباب فهذا يعني أنه جاء اليوم الذي يشارك فيه الشباب في سياسة مصر عندما تكون هناك مؤسسات تنمويه ومجتمعيه داخل مصر تنتشر بسرعة البرق وسط مصر في كل ربوعها يلتف الشباب حولها ويقدمون الخدمات المجتمعية بجهودهم الذاتية للفقراء وتنميه عقول الاطفال والشباب وينضم إليها الآلاف خلال ستة أشهر كمؤسسة بكره لينا فهذا يعني أن الشباب قد أراد أن يقف خلف زعيمهم ورئيس مصر الذي نمي فيهم الحس الوطني وواجبهم نحو الدوله والوقوف خلفها صفا واحدا يسمع النصيحة ويستقي الخبرة من سلفهم ومن سبقوهم في هذا المضمار فقدعاهد هؤلاء الشباب الوطن بالوفاء لة والمثابرة بجهودهم لوضع الابتسامه علي وجه طفل يتيم اوشاب فقير بتوفير فرصه عمل شريفه له أو أمرأه معيلة اواسرة فقيرة فلهم منا كل التحيه والاحترام والتقدير

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.