وكيل وزارة الإستثمار يبحث المشاكل المزمنة بشروق الصناعية والصفا بالخانكة

73
كتب : بهية مكى
عقد جلال نور الدين وكيل وزارة الإستثمار، إجتماعا مع مستثمرى الشروق الصناعية برئاسة مجدى الحناوى رئيس الجمعية، وبحضورمحمد القصبى أمين الصندوق، و المهندس ماهر القاضى المدير التنفيذى، والمهندس محمد سعيد سكرتير الجمعية والمهندس تامر أبوشنب، وعاطف الطوخى، وأحمد فهمى، ومحمد عبد الكريم، وأحمد البيلى، وناصر حسن، وعصام الغنام، ومحمد أنيس، وطارق زياد وغيرهم من أصحاب المصانع لعرض مشاكلهم المزمنة، وإيجاد الحلول لها،وذلك برفقه أحمد منصور مسئول وزارة الإستثمار بالقليوبية.
وذلك لإنهاء الجدل بين أصحاب المصانع حول دخول المياه للمصانع، حيث تبلغ قيمة المقايسة ٦٠٠٠ جنيه، بينما تبلغ قيمة المساهمة فى تدعيم الشبكة ٤٩ الف جنيه، مما يعد إجحاف بالنسبة لهم، بينما يدفع بعض أصحاب المصانع ١٠٠ جنيه فقط ممارسة.
وأضاف أصحاب المصانع المتضررة على الرغم من وجود حوالى ٩٠ مصنع بالمنطقة، إلا إنه لاتوجد حنفية حريق واحدة بالشوارع الرئيسية ،رغم إحتمالية حدوث الحرائق بنسبة عالية بالمنطقة .
واشار الحناوى أن المنطقة لا يوجد بها صرف صحى وهى إحدى المشاكل الملحة فى المنطقة، بالإضافة إلى عدم رصف الطرق.
وأضاف الحناوى لقد طالبنا المسئولين مرارا وتكرارا بتمهيد الطريق باللودر وتسوية الحفر ولكن لا حياة لمن تنادى.
وأوضح الحناوى إنه رغم صدور قرار تخصيص ب٥١٠٠ م لسنة ٢٠١٦ لعمل نقطة شرطة لحمايتنا من الخارجين عن القانون الذين قاموا ببناء غرفة فى مدخل المنطقة، ويستخدمونها فى أعمال غير قانونية إلا إنها لم تزال حتى الآن منذ الثورة.
واكد محمد القصبى على انه عندما يقام المشروع ويتم استخراج رخصة تشغيل ورخصة انتاج نحصل على عقد ابتدائى وفقا لشىروط العقد وهذا مالم يحدث حتى الان.
ويقول البيلى “أن تامين عداد الكهرباء ٩٠ الف جنيه فهل هذا يعقل، ومن ناحية اخرى اذا اردت زيادة قدرة الكهرباء مثلا من ٥٠ كيلو الى ١٠٠ بادفع فى المحافظة وفى شركة الكهرباء، ومحافظة القليوبية الوحيدة التى يحدث بها هذا الازدواج فى الدفع والمفترض ان ادفع هذا الفرق اوالزيادة فى مكان محدد واحد مما دفع كثير من المصانع للتوقف”.
وفى نهاية اللقاء وعدهم وكيل وزارة الاستثمار بحل هذة المشاكل التى وصفوها بأنها مزمنة وطالبوا بحل جذرى لهذة المشاكل وازالة العراقيل والمعوقات التى تسيطر على أمور كثيرة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.