في مؤتمر المواطنة والقانون بجامعة بنها عميد كلية الحقوق: علي الجامعات المصريه ترسيخ مباديء المواطنة

31

أكد الدكتور السيد فودة عميد كلية الحقوق جامعة بنها، ورئيس مؤتمر المواطنة والقانون، الذي عقد اليوم علي أهمية المواطنة والشعور بالإنتماء والولاء للوطن، فهي مصدر الإشباع للحاجات الأساسية، وحمايه للذات من الأخطار المصيرية، مضيفا أن المواطنة هي العلاقة بين الفرد والدولة والتي يحددها القانون وما تتضمنه تلك العلاقة من واجبات وحقوق متبادلة.

جاء ذلك خلال كلمتة بالجلسة الإفتتاحية للمؤتمر العلمي السنوي الثاني عشر للكلية عن المواطنة والقانون ،برعاية وحضور الدكتور السيد يوسف القاضي رئيس الجامعة، والمستشار عدلي حسين محافظ القليوبية الأسبق وعدد من عمداء الكليات والوكلاء وأعضاء هيئة التدريس والطلاب .

وقال فودة أن مفهوم المواطنة يتأثر بالنضج السياسي والتطور الإجتماعي والمتغيرات العالمية الكبري، مشيراً أن كل فرد له الحق في الحياة والحرية والأمان، وأن الناس جميعاً سواء أمام القانون.

وأضاف أن الدستور المصري الصادر في 18 يناير 2014 نص في مادته الأولي علي أن نظام مصر جمهوري ديمقراطي يقوم علي أساس المواطنة وسيادة القانون، كما نص في مادته الثالثة علي أن الشعب يصون وحدته الوطنية التي تقوم علي مباديء المساواه والعدل وتكافؤ الفرص بين المواطنين وإحترام حقوق الإنسان وحرياته .

وطالب عميد حقوق بنها بتفعيل دور الجامعة في تعزيز قيم المواطنة خاصة في ظل المخاطر التي تفرضها العولمة الثقافية علي مبدأ المواطنة، وأن تساهم الجامعات المصرية في التأسيس لمجتمع المواطنة بإطلاق مشروع مجتمعي عن المواطنة يشترك فيه نخبة من أعضاء هيئة التدريس لإعلاء مبدأ المواطنة وتفعيل دور الأسرة والجمعيات الأهلية لغرس قيم حب الوطن والإنتماء إليه.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد منصور حمزة وكيل كلية الحقوق لشئون التعليم والطلاب ومقرر المؤتمر، أن المواطنة تعني الإرتباط الكامل بين الإنسان ووطنه، والقائمة علي العقيدة والقيم والأخلاق للتمتع بالحقوق وأداء الواجبات بعدل ومساواة ، لتحقيق الإنتماء لذلك الوطن وتحقيق الأمن والسلامة.

وأضاف حمزة أن الشعور بالمواطنة من أهم الدعائم المجتمعية التي تحافظ علي إستقرار الوطن من خلال المشاركة الإيجابية في أنشطة المجتمع، مشيراً أن كلية الحقوق جامعة بنها نظمت هذا المؤتمر إدراكاً منها بأهمية المواطنة، حيث وجد المؤتمر إهتماماً كبيراً من الباحثين داخل مصر وخارجها، وبلغ عدد الأبحاث المشاركه في المؤتمر 62 بحثاً.

وقال حمزة أن هذا المؤتمر يأتي قبل أيام قليلة من حدث مهم تتجه إليه أنظار العالم أجمع وهو الإنتخابات الرئاسية لمصر، موضحاً أن المشاركة السياسية الفعلية واجب وطني وحق لايجوز التقاعس عنه، مطالباً بأن يكون للمواطنين دور إيجابي في هذه الإنتخابات لنشارك في بناء مصر، ولنثبت للعالم أننا شعب يقدر المسئولية ويقدم الواجب الوطني.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.