عدلي حسين والقاضي في حقوق بنها : إفتقاد الأمن والمواطنة يدفع المواطن لكره الوطن والهجرة غير الشرعية

32
قال المستشار عدلى حسين محافظ القليوبيه الأسبق، أن إنعدام الأمن والأمان والمواطنة هما أهم أسباب عدم الإستقرار واللجوء إلى الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن المواطنة والإنتماء لا يشعر بها المواطن إلا إذا كان أمنا فى وطنه .
ووجه حسين رسالة إلى كل حاكم ومسؤل طالبهم فيها بإرساء المبادىء الدستورية للمواطنة قائلا: إنه إذا لم يشعر المواطن بأنه أمامنا متمتعا بحريته سالما فى عمله وماله، فإنه سيهون عليه هذا الوطن .
وأشار حسين إن من عوامل فقدان المواطنة أن يشعر المواطن بالظلم بسبب عدم تكافؤ الفرص، وإنتشار ظاهرة الوساطة والمحسوبية والتى تسلبه حقوقه فى وظيفة وعيشة كريمة.
وقال حسين “إذا إنعدم العدل إنعدم الوطن والمواطنة لأن العدل أساس الملك والحكم “، مشيرا إلى أن الدستور نص على أن الكرامة هى حق لكل إنسان، وعلى الدولة أن تلتزم بصيانة وإحترام كرامته، لأنه إذا فقد الإنسان كرامته فقد إنتمائه لوطنه.
جاء ذلك خلال كلمته فى المؤتمر العلمى الثانى عشر بكلية حقوق بنها تحت عنوان “المواطنه والقانون ” بحضور الدكتور سيد القاضى رئيس جامعة بنها، والدكتور سيد فودة عميد كلية حقوق بنها، ورئيس المؤتمر والقس بولس جميل بانوب نائبا عن البابا تواضروس ونواب رئيس الجماعة، ولفيف من ممثلى الهيئات القضائية والنيابات، وأساتذة الحقوق بعدد من الجامعات.
من جانبه قال الدكتور السيد القاضى رئيس جامعة بنها، أن غرس قيم المواطنة وتفعيل الحقوق والواجبات لكل مواطن من خلال الضمانة الرئيسية لنا جميعا وهى القانون.
وطالب القاضى المشاركين فى المؤتمر ببنها، بضرورة العمل على وضع التشريعات التى تسهم فى بث روح المواطنة لدى المواطنين.
وقال القاضى أن الحرب على الإرهاب والحرب على الفساد متلازمين وهما معركة واحدة نخوضها جميعا من أجل تقدم الوطن وإزدهاره ، مضيفا أننا فى جامعة بنها نظمنا ندوة عن دور الطالب فى مكافحة الفساد وآخرى فى مكافحة الإرهاب لتوعية طلاب الجامعة بمواجهتها.
وشدد القاضى على أهمية توحد المصريين خلف قياداتهم السياسية، ونبذ الخلافات فيما بينهما، والتمسك بالقيم الأخلاقية الرفيعة التى تحثنا عليها الأديان السماوية، والعمل على إحياء القيم الإيجابية التى يتحلى بها المصريين دون تفرقة قائلا ” كلنا مصريين محبيين لهذا الوطن والدماء التى سالت فى سيناء دماء مصرية”.
كما طالب القاضى بضرورة تنفيذ القانون دون واسطة أومحاباة حتى يستشعر المواطنين أن العدل هو الذى يجلب للجميع حقوقهم، كما إنه يلزمهم بأداء الواجبات المنوطة بهم والتى كفلها الدستور، مضيفا أن هناك إجراءات جديدة وتقارب من القائمين بإتخاذ القرار والمسئولين للتعامل مع الجمهور دون أى وساطة أو محسوبية.
ووجه القاضى التحية لأبناء جامعة بنها وطلابها الذين وقفوا بالأمس تضامنا مع قواتنا المسلحة والشرطة المصرية فى حربهما ضد الارهاب ، مشيرا إلى أن أكثر من 20 ألف طالب وطالبة وعضو هيئة تدريس وعامل شاركوا فى المسيرة، والوقفة الحاشدة طواعية ودون أى ضغط لنرسل رسالة إلى الجميع أننا نقف صفا واحدا كالبنيان المرصوص خلف جيشنا العظيم وشرطتنا فى دورهما للحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره “.
وأكد القاضى أن مصر تشهد طفرة كبيرة فى مختلف مجالات الحياة حيث أننا نشهد كل يوم إنجازا جديدا يضاف إلى قائمة الإنجازات والمشروعات القومية الكبرى التى تحققت على أرض الوطن .
واشار القاضى فى كلمته إلى دور الشباب خلال هذه المرحلة الهامة لأنهم يمثلون 70 % من التعداد السكانى المصرى، وبالتالى فلابد من مشاركتهم الإيجابية فى جميع الإستحقاقات الإنتخابية والإنتخابات الرئاسية، وعدم التقليل من صوت أي مواطن مصري، وأن يكون الفيصل في الإختيار هو لنتيجه فرز صناديق الإقتراع.
وقال رئيس جامعة بنها أن العالم كله يحكم علي مدي تحضرنا وعلي ثقافتنا من كم مشاركتنا في الإستحقاقات الإنتخابية المختلفة، فيجب علينا جميعاً أن نثبت للعالم من خلال مشاركتنا الفعالة، أننا أصحاب حضارة 7 ألاف عام، ولا يمكن أن نعطي الفرصة للأخرين للحديث عن وعي الشباب وإيجابيتهم.
ووجه القاضى رسالة إلى الشباب وطلاب الجامعة قائلا ” اوعوا حد يأثر عليكوا ، المشاريع كلها علشان مستقبلكوا وعلشان تلاقوا وظائف لائقة .. خليكوا إيجابيين وفعاليين فى بناء الوطن “

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.