الأرض الزراعية بعرب العيايدة بالخانكة أصبحت مقابر ولا عزاء للمسئولين

133

كتب : بهية مكى

رغم صدور القرار ٧ لسنة ٢٠١٨ والذى تضمن غرامة مالية قدرها ٥ ملايين جنيها ، بالإضافة إلى عقوبة السجن ، إلا أن مازالت هذه القرارات يضرب بها عرض الحائط ، فحوض ريحان بقرية عرب العيايدة أصبح مقابر ، والأدهى من ذلك ان المقابر تبنى حتى وقتنا هذا.

رصدت كاميرا “مباشر القليوبية” الأحواش والمقابر التى تم بنائها على الأراضى الزراعية بحوض ريحان بقرية عرب العيايدة التابعة لمركز ومدينة الخانكة ، وبجوار هذة المقابر ترعة عرب العيايدة التى تم جفاف المياه بها ، ولا يوجد بها غير القمامة التى يعبث بها النباشين لياخذوا مايصلح منها لبيعه ، وفى الجهة المقابلة للترعة مازالت توجد أراضى زراعية فى طريقها للتبوير بنفس الأسلوب الممنهج …فأين الجمعيات الزراعية ؟؟وأين حماية الأراضى؟؟ وأين المسئولين.

والغريب إنه بجانب إقامة المقابر على بعد أمتار تم إقامة ملعب وتم إحاطته بسور من السلك ، على الرغم من كتاب الادارة المركزية لحماية الأراضى بوزارة الزراعة رقم ٩٤ فى 28/1/ 2018 والوارد به سرعة إتخاذ الإجراءات اللازمة ، لإزالة كافة التعديات على الأراضى الزراعية بكافة أشكالها ، وذلك حفاظا على الرقعة الزراعية بإعتبارها مفهوم أساسي للاقتصاد القومى وقد بلغت جملة التعديات بدائرة المحافظة ١٧٠٨٥٣ بمساحة ٦٤٤٨ فدان.

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.